الرئيسية / نشاطات الجامعة التقنية / انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي السادس للتخصصات الهندسية والعلوم الصرفة والبيئة في جامعة الفرات الأوسط التقنية

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي السادس للتخصصات الهندسية والعلوم الصرفة والبيئة في جامعة الفرات الأوسط التقنية

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏جلوس‏‏ و‏بدلة‏‏
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي السادس للتخصصات الهندسية والعلوم الصرفة والبيئة لجامعة الفرات الأوسط التقنية برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب المحترم وإشراف مباشر من من قبل رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مُظَفْر صَادِق الزُهَيْري ومتابعة عميد المعهد التقني السماوة الاستاذ الدكتور صباح ملگط المطوگي . وحضر المؤتمر رئيس هيئة التعليم التقني رئيس الجامعة التقنية الوسطى الأستاذ الدكتور عبد المحسن ناجي المحيسن ورئيس جامعة ذي قار الأستاذ الدكتور يحيى عبد الرضا عباس و رئيس مجلس إدارة جامعة ساوة الاهلية الاستاذ مضر عبدالله الظالمي والسيد المساعد العلمي لرئيس الجامعه التقنية الوسطى والسادةالمساعدين لرئيس الجامعة وعدد من السادة العمداء من الجامعة التقنية الجنوبية والفرات الأوسط ومدراء الدوائر وجمهور كبير من باحثين ومختصين . وبدأ المؤتمر بتلاوة آي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء وعزف النشيد الوطني ، ثم ألقى رئيس الجامعة ممثلاً عن معالي الوزير كلمة أشار فيها إلى أهمية البحث العلمي الذي يعد من أهم مقومات البناء والتطور في العالم والمحرك الأساس في تقدم الأمم في كافة مناحي الحياة لاسيما في ظل الظروف الحالية والأزمات التي عصفت وتعصف بالعالم عموما والعراق خصوصا و بتطلب وقفة جادة من قبل الباحثين والأكاديميين لتقديم أفكار وحلول ورؤى مستقبلية سليمة يمكن من خلالها العبور إلى بر الأمان ، ويتطلب بناء قاعدة علمية رصينة تشجع وتحفز حركة البحث العلمي وذلك ما سعت له وزارتنا الموقرة والقرارات الأخيرة التي اتخذت بهذا الشأن من خلال التوجيه بتكريم الباحثين المتميزين ودعم حركة النشر في المستوعبات العالمية الرصينة مما يسهم في ان تأخذ الجامعات العراقية مكانة مرموقة ضمن السلم التراتبي لجامعات العالم.وأكد على ان انعقاد هذا المؤتمر بالذات في وقت تعاظمت فيه أهمية البحث العلمي لكافة شعوب العالم التي ترزح تحت وطأة جائحة كورونا وانعكاساتها وما يشهده العالم من تقدم متسارع في مجالات المعرفة كافة يعطي إشارات واضحة على ان الجامعات العراقية ومنها جامعتنا العزيزة جامعة الفرات الأوسط التقنية حية ومعطاء رغم الازمات وان المسيرة في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي مستمرة في أصعب الظروف وأحلكها.كما وأّكد رئيس الجامعة على الباحثين من اساتذتها وطلبة الدراسات العليا على البحث العلمي التطبيقي والتقني الذي يعالج مشاكل حقيقية في قطاعات المجتمع للحاق بركب الجامعات العالمية الرصينة التي تجاوزت أهدافها العمل التقليدي إلى أهداف اكبر تتلخص بالبحث والعلم والناتج المعرفي والعائد الاقتصادي وبجملة واحدة (الجامعة هي الدولة)… والسعي لتقديم العلماء والقادة في مختلف المجالات والسعي لاكتشاف أنواع جديدة من المعرفة وانماط جديدة من التفكير وتقديم الأبحاث العلمية المنتجة واعداد الشباب ليكونوا قادة المستقبل ثم قدم شكره وتقديره لكل اللجان التي ساهمت في هذه التظاهرة العلمية . ويهدف المؤتمر الذي كان تحت شعار ( الأبحاث التقنية بوابة الحلول لمستقبل أفضل ) الى تشجيع نمو وتقدم المعرفة ضمن محاور المؤتمر ونشر بحوث علمية ذات جودة عالية ، فضلاً عن تبادل الخبرات والتواصل العلمي بين المشاركين في المؤتمر داخل وخارج البلد ودعم مؤسسات الدولة بالبحوث التطبيقية في مختلف التخصصات الهندسية و العلوم الصرفة والبيئة ، والقاء محاضرات علمية نوعية ضمن محاور المؤتمر . وتضمنت محاور المؤتمر الذي عقد في رحاب المعهد التقني السماوة تحت شعار ( الأبحاث التقنية بوابة الحلول لمستقبل أفضل ) خمسة محاور شمل المحور الأول مناقشة أبحاث العلوم والمواد النانوية أما المحور الثاني والثالث كان حول أبحاث ‏الهندسة المدنية والمعمارية والميكانيكية والمواد فيما ناقش المحور الرابع والخامس ابحاث هندسة الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات ( IT ) والكهرباء والطاقة المتجددة .

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏بدلة‏‏
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

شاهد أيضاً

رئيس الجامعة يستقبل وفد جامعة أربيل التقنية

إستقبل السيد رئيس جامعة الفرات الأوسط التقنية الدكتور مظفر صادق الزهيري في مكتبه الدكتور كاوه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *