الرئيسية / ارشاد وتوعية / اللقاح سبيلنا الوحيد للحد من انتشار ڤايروس كورونا اخر توصيات منظمة الصحة العالمية حول اللقاحات

اللقاح سبيلنا الوحيد للحد من انتشار ڤايروس كورونا اخر توصيات منظمة الصحة العالمية حول اللقاحات

أوصت منظمة الصحة العالمية بآلية أخذ اللقاح وفق التحديثات الأخيرة وكما يلي :-

1- بالإمكان أخذ اللقاح بعد الاصابه ب بأربعة اسابيع ولا حاجة للانتظار ستة اشهر .

2- لا حاجة لإجراء مسحه PCR قبل اللقاح إذا كان الشخص لا يعاني من اي اعراض وينبغي اخذ اللقاح بسرعه دون اضاعة الوقت .

3- عدم وجود أعراض جانبيه مثل الألم في مكان الابره او الحرارة لا يعني بأن اللقاح لم يعمل ، فالاعراض الجانبيه لا تظهر في كل الملقحين .

4- كل المواد والمكونات الداخله في تركيب اللقاح هي آمنه .

5- عدد الملقحين في العالم حتى اليوم بلغ اكثر من ثلاثة ونصف مليار إنسان يعني ما يقارب نصف سكان الكوكباللقاح خيار ناجح لا تمتنع من اخذه .

ملاحظات مهمة حول اللقاح :

1. جميع اللقاحات لا تحتوي على فايروس كورونا حي .

2. الشخص الملقح لا يصاب بالكورونا من اللقاح .

3. الشخص الملقح لا يعدي او ينقل الفايروس الى الاخرين لان جسمه اصلا لا يحتوي على فايروس حي ولا داعي لعزله عن الاشخاص الاخرين بعد اخذه للقاح .

4. اللقاحات لا تؤثر على الصفات الوراثية والجينية للشخص الملقح لأنها لا تتعامل مع مادة الDNA للجسم البشري المسؤول عن صفاته الوراثية .

آلية عمل كل نوع من أنواع لقاحات كورونا

لقاح_فايزر (الامريكي_الالماني):

1. يتم حقن قطعة من الحمض النووي الرايبوزي الناقلmRNA. مماثل لما موجود في فايروس كورونا و المسؤول عن تصنيع الاشواك ( Spikes) والتي هي المسؤولة عن التصاق الفايروس بخلايا الأنسان و من ثم دخوله إلى الخلايا مسببا الاصابة بالمرض ، وعند دخول قطعة ال mRNA هذه إلى الخلايا المناعية في جسم الإنسان فإنها تعمل على تصنيع بروتين مشابه للبروتين الشوكي الموجود على سطح الفايروس الحقيقي ومن ثم تقوم الخلايا المناعية بتحطيم قطعة الحمض النووي المحقونة والتخلص منها كونها غير مستقرة التركيب و قصيرة الامد .

2. يقوم الجسم باكتشاف القطع المصنعة من البروتين الشوكي على إنها أجسام غريبة فيقوم بتكوين اجسام مضادة لها وعند دخول الفايروس الحقيقي إلى جسم الشخص الملقح مستقبلا فان الأجسام المضادة المتكونه بفعل اللقاح تقوم بتحطيم شوكات الفايروس فتمنع التصاقه بخلايا الجسم ومن ثم دخوله إليها لتسبب الإصابة بالمرض . لذا فإن هذا اللقاح يمتاز بالتالي:

ا – بانه لا يحتوي على فايروس حي .

ب – بان البروتين المحقون لا يدخل الى نوايا خلايا الانسان حيث يوجد الحمض النووي (DNA) المسؤول عن الجينات الوراثية للبشر لذلك فانه لا يؤثر على جيناته المستقبلية .

ج – قطعة الحمض النووي الناقل التي يحتويها اللقاح يتم التخلص منها مباشرة عن طريق الخلايا المناعية لجسم الانسان بعد تكوين البروتين المشابه للبروتين الشوكي للفايروس.

لقاح_استرازنكا ( البريطاني ) :

1 – يعتمد هذا اللقاح على اخذ البروتين المسؤول عن تكوين الاشواك في فايروس كورونا و من ثم حقنه في فايروس غير ضار يسمى ادنو فايروس( adeno virus) الشائع جدا و الذي يسبب الانفلاونزا الاعتيادية بعد ان يتم تضعيفه الى درجات كبيرة جدا .

2 – عند حقن الفايروس المضعف تقوم الخلايا المناعية لجسم الانسان بقتل الفايروس و تحرير البروتين المسؤول عن تصنيع الاشواك منه فيقوم بتصنيع اشواك مشابه لها ومن ثم تصنيع الاجسام المضادة لها كونها تعتبر اجسام غريبة .

3 – تقوم هذه الاجسام المضادة لاشواك الفايروس والمتكونة بسبب اللقاح بتحطيم اشواك فايروس كورونا عند دخوله مستقبلا الى جسم الشخص الملقح فتمنع التصاقه بخلاياه و بالتالي منع حدوث الاصابة لديه .لذا فان هذا اللقاح لا يحتوي على فايروس كورونا مطلقا و انما فقط قطعة من بروتينه المسؤولة عن تصنيع الاشواك

لقاح_سينوفارم ( الصيني ):

يعتمد هذا اللقاح على الطريقة التقليدية في صناعة اللقاحات والمعروفة منذ مئات السنين و ذلك بحقن جسم الانسان بفايروس كورونا المقتول نهائيا والذي يحتوي على الاشواك السطحية فقط والتي تتعرف عليها الخلايا المناعية في جسم الانسان فتقوم بصناعة الاجسام المضادة لها مما يمنع التصاق الفايروس مستقبلا بخلايا الجسم فلا يسبب الاصابة بالمرض .

#من_كل_مما_سبق_نستخلص_التالي:

1 – جميع اللقاحات لا تحتوي على فايروس كورونا حي .

2 – الشخص الملقح لا يصاب بالكورونا من اللقاح .

3 – الشخص الملقح لا يعدي او ينقل الفايروس الى الاخرين لان جسمه اصلا لا يحتوي على فايروس حي ولا داعي لعزله عن الاشخاص الاخرين بعد اخذه للقاح .

4 – اللقاحات لا تؤثر على الصفات الوراثية والجينية للشخص الملقح لانها لا تتعامل مع مادة الDNA للجسم البشري المسؤول عن صفاته الوراثية .

5 – علينا جميعا أخذ اللقاح ونحن مطمئنين إن شاء الله بعد ثبوت فعاليته عند المليارات من الاشخاص الملقحين حول العالم .

+11تخضع لقاحات فيروس كورونا (كوفيد-١٩) لاختبارات كثيرة للتأكد من سلامتها وفعّاليتها، ثم تتم مراقبتها عن كثب.المصدر: منظمة الصحة العالميةالحصول على معلومات عن اللقاحات

شاهد أيضاً

المعهد التقني الديوانية يقيم ندوة توعية بعنوان ( نبذ التطرف الديني والمذهبي وترسيخ الهوية الوطنية )

عقد قسم تقنيات الميكانيك في المعهد التقني ديوانية ندوة توعية ضمن برامج الحملة الوطنية لمناهضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *