الرئيسية / البحوث العلمية / فريق بحثي مشترك بين جامعة الفرات الاوسط التقنية وجامعة UNITEN الماليزية يقوم بنشر بحث علمي في مجلة عالمية ضمن مستوعبات سكوباس

فريق بحثي مشترك بين جامعة الفرات الاوسط التقنية وجامعة UNITEN الماليزية يقوم بنشر بحث علمي في مجلة عالمية ضمن مستوعبات سكوباس

تمكن فريق بحثي مشترك بين جامعة الفرات الاوسط التقنية المتمثلة بمشاركة الدكتور بلاسم عبد الأمير القريشي مقرر قسم هندسة تقنيات الكترونيات الطيران في الكلية التقنية الهندسية النجف ، واثنان من جامعة UNITEN الماليزية ، من نشر بحث علمي في مجلة عالمية ضمن مستوعبات سكوباس
بعنوان ((مراجعة دراسة مقارنة: أداء دوارات من نوع سافونيوس))
(A comparative study review: The performance of Savonius-type rotors)

في مجلة
Materials Today: Proceedings والتي تقع ضمن مستوعبات سكوبس العلمية ضمن دار النشر Elsevier

يهدف البحث تسليط الضوء على معدات إستخراج طاقة الرياح والمتمثلة بالتوربينات الرياح (Wind Turbines) خصوصا نوع سافنيوس والذي يتميز بسهولة التصميم والاداء الجيد عند سرع الرياح المنخفضة.

وناقش البحث العديد من مزايا هذا النوع من توربينات الرياح العمودية VAWT من خلال عدد من التحقيقات التي اجراها الباحثون حول أداء دوار سافونيوس ، والتي منها مشكلة التشغيل غير الفعال وكمية كبيرة من عزم الدوران السلبي الناتج عن الشفرة العائدة. وتم سرد الاليات المتعبة لحل القيود المفروضة على أداء توربين Savonius من خلال إجراء العديد من تقنيات التحسين والتقييمات على أنواع مختلفة من الدوارات. كذلك الدراسات التي قدمت والتي ناقشت التحديات والتغييرات في الاختلافات في معلمات تصميم الدوار وتأثيرها الكبير على أداء الدوار. من أجل زيادة إنتاج الوحدة دون تكلفة إضافية.
وتوصل البحث الى تقديم خلاصة للباحثين في هذا الشأن من خلال ايجاز ابرز المعلمات التي تؤثر على اداء توربين Savonius والتي من ابرزها, إنجاز تحسين المعلمات المتغيرة وتقليل عزم الدوران في الاتجاه السلبي مع تقليل تكلفة الصيانة. ومن ثم ، تم تصنيف البيانات التي تم جمعها بناءً على معاملات الجانب الهندسي والتركيب ، وتم تلخيص دراسات التحسين المختلفة بناءً على العديد من المعلمات المؤثرة.

شاهد أيضاً

دريسي بجامعة الفرات الأوسط التقنية ينشر مقالة بجريدة الصباح بعنوان (( البحث العلمي في العراق وموقعه بين دول الاقليم

ضمن نشاطات تدريسيي الجامعة في خدمة المجتمع ومن خلال كتابة المقالات في الصحف فقد نشرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *